ذكرى تبرع قاموس دهخدا للشعب الإيراني:
تدين اللغة والأدب الفارسي بالخدمات القيمة والعمل للرجال والنساء الذين يكرسون و يمنحون حياتهم للحفاظ على هذه العاصمة الوطنية العظيمة واستمرارها. على مدى أكثر من نصف قرن ، قضى هذا الأديب الحكيم كل جهوده في نشر العلم والبحث والترجمة وتجميع وتحرير القاموس. القاموس، أكبر و أهم آثار علي أكبر دهخدا، هو نتاج جهوده المستمرة التي استمرت 45 عامًا. نتج هذا الأثر العظيم عن أكثر من ثلاثة ملايين بنس مكرسة للكتابة (مذكرة) والإعدادهم ليلاَ ونهاراَ. عبرة علي أكبر خان ألي قرية في چهارمحال وبختياري، زودته بالفرصة لقضاء أي يوم علي الاطلاق لاعداد هذه المذكرات. المذكرات التي تعتبر اليوم مصدراً شاملاً لكل من معاني الكلمات واستخدامها، جنباً الي جنب مع الكثير من المعلومات حول كل مدخل الكلمات. كما كتب الخبراء، له عدة ملايين المذكرات من النسخ من النصوص أساتذة الأدب والشعر اللغة الفارسية والعربية والقواميس المطبوعة و المخطوطة و الكتب التاريخ والجغرافيا والطب والرياضيات و الهندسة و اللوح و الحكمة واللاهوت والفقه و ما الي ذلك. في التاريخ 25 ديسمبر 1324، تبرع دهخدا بالملايين المذكرة التي جمعت لتوفير القاموس، للشعب الإيراني من خلال المجلس الوطني. كما وافق البرلمان على مبلغ 250000 ريال من مدخرات الميزانية البرلمانية لعام 1324 بتكلفة ثقافة دهخدا.   
بعد هذا القرار تعهدت جامعة طهران بنشر هذا الأثر، والذي نشرته مطبعة الجامعة، وهو عمل كبير استمر حتى يومنا هذا. و قد انتقل الي رحمة الله تعالي،الىكتور، بعد فترة قصيرة من المرافقة تصميم القاموس في المجلس.
عُقد احتفال الليلي يلدا وعيد يسوع المسيح في قاموس دهخدا والمركز التعليم اللغة الفارسية الدولي في 29 ديسمبر 1996. حضر الحفل عدد كبير من المتحدثين بالفارسية غير الإيرانية، بما في ذلك محاضرات للدكتور عليزاده، مدير عام الطلاب غير الإيرانيين في وزارة العلوم، وخطابات الدكتور درزي، رئيس مؤسسة دهخدا، وخطابات الدكتور خديش في ليلة يلدا، بالإضافة إلى برامج فنية تضم مقاطع وعروض الموسيقى.

منذ ذلك الحين، تم تعیین الدكتور محمد معين بتنسيق وإدارة القاموس حسب وصیة ، دهخدا. كان معين أيضاً شخصاً مثقفاً وكان يتقن الأدب الفارسي ، لذلك كان متمرساً في استمرار هذا الأثر العظيم. بعد وفاة الدكتور معين ، أعقب هذا العمل الدكتور سيد جعفر شهيدي والدكتور دبیر سیاقی وغيرهم. خلال فترة حياة علي أكبر دهخدا ، تم إعداد 4200 صفحة من القاموس (بما في ذلك الحروف الأبجدية آ و الف) ، بينما يتم نشر القاموس الموجود اليوم في 50 مجلدا و 26 ألف صفحة من القطع الرحلی.
بعد الانتهاء من نشر قاموس دهخدا، تم نشر الحاسوبی لهذا الأثر و توزيعه مرة واحدة في 14 مجلدًا مرة أخرى في 15 مجلدًا. يتوفر القاموس أيضًا كقرص مضغوط يستند إلى الإصدار الثاني من نشر الحاسوبی. نشر قاموس دهخدا بالتعاون مع مطبعة جامعة طهران ، مجلدًا آخراً و عنوانه "ثقافة الثقافة الوسطى" (بما في ذلك الملخص في مجلدين). يمكن اعتبار العديد من الميزات لقاموس دهخدا. فيما بينها ، يتم جمع الكلمات الفارسية والعربية معا في هذه المجموعة الضخمة.
وبالإضافة إلى ذلك، فإن الإعلام و الأشخاص و الشعب والقبائل والمواقع الجغرافية مدرجة أیضاً بجانب الکلمات الفارسیة و العربية. الیوم في ایران، یمکن لکل مکتبة التي نتطلع إلیها، الرجوع إلی قاموس و البحث عن معنی الکلمة و مقال العلمی و بهذا الأمر یمکننا أن نفهم قیمة هذا الکتاب العظیم. كل الكلمات الفارسية و المحلیة و البلدات و المصطلحات العلمیة، و حتى الكلمات العربية يمكن العثور عليها في قاموس دهخدا. أمام كل كلمة، معناها الحرفي، و حالات الإستخدام، و النطق السليم، قصائد حول هذا الموضوع و عدید من المعلومات الأخری عن الکلمة.
القاموس دهخدا هو أيضا موسوعة ، و كتاب مرجعي من للعلوم المختلفة و القاموس.

القاموس دهخدا في شهر دی:
منذ اليوم الذي قرر فيه علامه علي أكبر دهخدا إظهار ثراء اللغة الفارسية، الذی لم يكن موجوداً في عالم الثقافة حتى ذلك اليوم، حتى اليوم الذي جمع جمیع المحتويات القاموس في 26000 صفحة و 222 كتيب و 50 مجلد و تم نشره ، مذی طريق صعب.
في هذا المسار الذي استمر للفصول، أشهر ، وأيام ، كان موسم الشتاء ، ومن منتصف الشهر الثاني من حامل ، إنجازًا عظيمًا لهذا العمل:
في شهر كانون الثاني (يناير)، قدم عدد من الأعضاء المجلس الوطني الممیزین، مشروع طبع و نشر قاموس دهخدا إلى البرلمان و وافقوا عليه بشروط وأحكام. في يناير / كانون الثاني، تم نقل مكان عمل دهخدا من البيت الخاص إلى المجلس الوطني، و أیضاً في يناير / كانون الثاني تم نقله إلى جامعة طهران بعد موافقة مجلس الوطنی.


في يناير 1359، إنتهی مهمة الطباعة قاموس دهخدا و تم تکمیل هذه المجموعة الفریدة. کتب الدكتور سيد محمد دبیر سیاقی - أحد مؤلفي الرائدة – في تکملة قاموس دهخدا أظن أو يسعدني أن بداية كتابة دهخدا و بداية استخلاص الكلمات من النصوص هي أيضا في شهر يناير، أو على الأقل أحد أشهر الشتاء، أثناء الحرب العالمية الأولى أو الانتهاء منها، من البلايا البشرية، مثل النيران القوية والمهددة للحياة، التي تأتي إلى مقدمة العالم وخيبة الأمل من المياه المتدفقة وهطول المخلوقات في الشهر دى، ستحيي اللغة الفارسية. من المدهش أن حياة علي أكبر دهخدا قد أغلقت خلال فصل الشتاء. الله يرحمه واسمه يكون الخالد.